الاستثمار الجريء في المملكة العربية السعودية للنصف الأول من عام 2020
July 2020

نمو حجم الاستثمار في الشركات الناشئة في السعودية بنسبة تجاوزت 102% في النصف الأول من عام 2020 متخطياً عام 2019 بأكمله

وبهذه الزيادة، يكون إجمالي قيمةالاستثمار الجريء في المملكة العربية السعودية قد نما بوتيرة أسرع بكثير من معدل النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث لم يتجاوز معدل النمو في إجمالي قيمة الاستثمار الجريء في دول المنطقة الـ 17 نسبة 35% خلال النصف الأول من عام 2020 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، بحسب تقرير MAGNiTT "الاستثمار الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2020"، في حين بلغت نسبة الزيادة في السعودية 102%. وفي سياق أعداد الصفقات، شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا انخفاضاً بلغ  8% خلال النصف الأول من العام مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019، بينما سجلت السعودية زيادة بنسبة 29%

 

Are you interested in the free English report instead? Click here!

وتأتي الزيادة في قيمة الاستثمارات وعدد الصفقات رغم أزمة فيروس كورونا والتي أثرت بشكل كبير على تدفق النقد للشركات الناشئة، بحسب تقرير MAGNiTT و 

وفي النصف الأول من 2020، شهدت السعودية العديد من الجولات الاستثمارية الكبيرة من أبرزها الجولة الاستثمارية لمنصة "جاهز" (36.5 مليون دولار)، ونعناع (18 مليون دولار)، وأكاديمية نون (13 مليون دولار). تنشط شركتا "جاهز" و"نعناع" في التجارة الالكترونية في قطاع الأغذية والتموين، في حين تركز أكاديمية نون على منصات التعليم الالكترونية، وهذه القطاعات شهدت زيادة كبيرة في أعمالها خلال أزمة فيروس كورونا. ونتيجة لذلك، حافظ قطاع التجارة الالكترونية على هيمنته بوصفه أكبر قطاع من حيث إجمالي الاستثمارات (67%) وعدد الصفقات (22%). 

وللحد من تأثير جائحة فيروس كورونا على الشركات الناشئة، أطلقت الحكومة السعودية العديد من المبادرات شملت تأجيل دفعات القروض، والاعفاء من الرسوم وتأجيل دفع الفواتير، ومنح الإجازات المدفوعة، وضمانات الرواتب لنحو 70% من موظفي الشركات السعوديين.

 

Are you interested in the free English report instead? Click here!

Data Insights