تُعد المملكة العربية السعودية واحدة من أكثر أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نشاطاً من حيث الاستثمار الجريء. وفي ماغنت، نحرص كل الحرص على رصد ومتابعة تطور منظومة الشركات الناشئة في المملكة بدعم من الشركة السعودية للاستثمار الجريء. وكما جرت العادة مع نهاية كل عام، نصدر تقريراً آخراً نلخص فيه أبرز تطورات الاستثمار الجريء ونكشف كيف ساهم عام 2021 في إعادة تشكيل منظومة الاستثمار الجريء في السعودية.


Are you interested in the free English report instead? Click here


  كما لوحظ في نهاية النصف الأول من عام 2021، كان عام 2021 هو الأفضل للسعودية على الإطلاق من حيث الاستثمار وعدد صفقات الاستثمار الجريء. فلقد كان عام 2021 عاماً قياسياً على صعد مختلفة، إذ نمت منظومة الاستثمار الجريء في السعودية بنسبة 270 بالمائة مقارنة بالعام الذي سبق ونجحت شركات ناشئة في جمع استثمارات وصلت إلى 548 مليون دولار. كما شهدت المملكة أول صفقة استثمار جريء ضخمة عندما جمعت شركة "يونيفونيك" (Unifonic) السعودية الناشئة لخدمة العملاء بالتقنيات السحابية تمويلاً بقيمة 125 مليون دولار. 
ومن حيث قيمة الاستثمارات في عام 2021، تخطت المملكة العربية السعودية مصر وحلت في المرتبة الثانية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

وقد كان قطاعا التقنية المالية والتجارة الإلكترونية  هما القطاعان الأكثر نشاطاً في منظومة الاستثمار الجريء في المملكة خلال عام 2021. فقد استحوذت شركات التقنية المالية الناشئة على ما نسبته 19 بالمائة من كافة الصفقات في حين استحوذت شركات التجارة الإلكترونية على ما نسبته 31 بالمائة من قيمة الأموال المستثمرة في استثمارات جريئة في المملكة خلال عام 2021.

تقرير الاستثمار الجريء في المملكة العربية السعودية لعام 2021 - مقتطفات رئيسية

•     قفزت قيمة الاستثمارات الموجهة نحو استثمارات جريئة في السعودية بنسبة 270 بالمائة خلال عام 2021 في حين نما عدد الصفقات بنسبة 54 بالمائة مقارنة بأرقام 2020.

•     كان النصف الثاني من عام 2021 قياسياً من حيث عدد الصفقات وقيمة  الاستثمارات الجريئة وكان النصف الأفضل على الإطلاق

•     وصل عدد المستثمرين في شركات سعودية ناشئة أعلى مستوى له في عام 2021 سواء كانوا من منطقة الشرق  الأوسط، شمال أفريقيا أو من خارجها 

 

 

•     مثّلَ عدد صفقات  الاستثمارات الجريئة المنفذة في المملكة العربية السعودية خلال عام 2021 ما نسبته 23 بالمائة من إجمالي عدد الصفقات المسجلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كلها مقارنة بـ 18 بالمائة عام 2020

•    استحوذت خمس صفقات على نصف الأموال الموجهة نحو استثمارات جريئة في المملكة خلال عام 2021